منتدي احرار الإسلام
أهلا بك أخي / أختي
تسعدنا زيارتكم لهذا المنتدي إذا كانت هذه المرة الأولي لزيارتك لهذا المنتدي فرجاء التسجيل
نتمني من الله ان ينل إعجابكم ويكون لكم مرجعا ان شاء الله
رجاء من الجميع قبل المشاركة راءة قوانين المنتدي
دمتم في رعاية الله وأمنه


 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 فصل في الاستعاذة والتسمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود عودة
Admin
Admin


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 130
نقاط : 5470
تاريخ الميلاد : 08/12/1993
تاريخ التسجيل : 28/04/2012
العمر : 23
الموقع : قنا

مُساهمةموضوع: فصل في الاستعاذة والتسمية   الجمعة مايو 25, 2012 9:52 am






[center] بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب
العالمين والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين محمد صلي الله علي وسلم

أما بعد
سنتناول ان شاء الله من كتب التفسير كتاب (زاد المسير في علم التفسير للإمام ابن الجوزي يرحمه الله)


فصل في الاستعاذة


قد أمر الله عزّ وجلّ بالاستعاذة
عند القراءة بقوله تعالى: فَإِذا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطانِ
الرَّجِيمِ (98) «
النحل: 98» ، ومعناه: إذا أردت القراءة. ومعنى أعوذ: ألجأ وألوذ.





فصل في بسْم اللهِ الرحمنِ
الرحيم



قال ابن عمر: نزلت في كل
سورة.


وقد اختلف العلماء: هل هي
آية كاملة، أم لا؟ وفيه عن أحمد روايتان، واختلفوا: هل هي من الفاتحة، أم لا؟ فيه عن
أحمد روايتان أيضاً. فأما من قال: إِنها من الفاتحة، فإنه يوجب قراءتها في الصلاة إِذا
قال بوجوب الفاتحة، وأما من لم يرها من الفاتحة، فانه يقول: قراءتها في الصلاة سنة،
ما


عدا مالكاً فانه لا يستحب
قراءتها في الصلاة .


واختلفوا في الجهر بها في
الصلاة فيما يجهر به ، فنقل جماعة عن أحمد:
أنه لا يسن الجهر بها، وهو قول أبي بكر، وعمر، وعثمان، وعلي، وابن مسعود، وعمار بن
ياسر، وابن مغفَّل، وابن الزبير، وابن عباس، وقال به من كبراء التابعين ومن بعدهم:
الحسن، والشعبي، وسعيد بن جبير، وابراهيم، وقتادة، وعمر بن عبد العزيز، والأعمش، وسفيان
الثوري، ومالك، وأبو حنيفة، وأبو عبيد في آخرين. وذهب الشافعي إِلى أن الجهر بها مسنون،
وهو مروي عن معاوية بن أبي سفيان، وعطاء، وطاوس، ومجاهد.


فأما تفسيرها: فقوله: بِسْمِ
اللَّهِ اختصار، كأنه قال: أبدأ باسم الله، أو: بدأت باسم الله. وفي الاسم خمس لغات:
إِسم بكسر الألف، وأُسم بضم الألف إذا ابتدأت بها، وسم بكسر السين، وسم
بضمّها، وسما. قال الشاعر :


والله أسماك سمى مباركا ... آثرك الله به إيثاركا


وأَنشدوا :


باسم الذي في كل سورةٍ سمه


قال الفراء: بعض قيس يقولون:
سمه، يريدون: اسمه، وبعض قضاعة يقولون: سُمُه. أَنشدني بعضهم:


وعامنا أَعجبنا مقدّمه ... يدعى أبا السمح وقرضاب سُمُه


والقرضاب: القطاع، يقال:
سيف قرضاب.


واختلف العلماء في اسم الله
الذي هو «الله» فقال قوم: إِنه مشتق، وقال آخرون: إنه علم ليس بمشتق. وفيه عن الخليل
روايتان: إِحداهما: أنه ليس بمشتق، ولا يجوز حذف الألف واللام منه كما يجوز من الرحمن.
والثانية: رواها عنه سيبويه: أنه مشتق. وذكر أبو سليمان الخطابي عن بعض العلماء أن
أصله في الكلام مشتق من: أله الرجل يأله: إِذا فزع اليه من أمر نزل به. فألهه، أي:
أجاره وأمَّنه، فسمي إِلهاً كما يسمّى الرجل إِماماً. وقال غيره: أصله ولاه. فأبدلت
الواو همزة فقيل: إله كما قالوا:


وسادة وإسادة، ووشاح وإِشاح.
واشتق من الوله، لأن قلوب العباد توله نحوه، كقوله تعالى: ثُمَّ إِذا مَسَّكُمُ الضُّرُّ
فَإِلَيْهِ تَجْئَرُونَ . وكان القياس أن يقال:
مألوه، كما قيل: معبود، إلا أنهم خالفوا به البناء ليكون علماً، كما قالوا للمكتوب:
كتاب، وللمحسوب: حساب. وقال بعضهم: أصله من: أله الرجل يأله إِذا تحير، لأن القلوب
تتحير عند التفكر في عظمته. وحكي عن بعض اللغويين: أله الرجل يأله إِلاهة، بمعنى: عبد
يعبد عبادة. وروي عن ابن عباس أنه قال: «ويذرك وإلاهتك» أي: عبادتك. قال:


والتأله: التعبد. قال رؤبة:


لله در الغانيات المدَّه
... سبَّحن واسترجعن من تألهي


فمعنى الإِله: المعبود.


فأما «الرَّحمن» : فذهب الجمهور
إِلى أنه مشتق من الرحمة، مبني على المبالغة، ومعناه: ذو الرحمة التي لا نظير له فيها.
وبناء فعلان في كلامهم للمبالغة، فإنهم يقولون للشديد الامتلاء: ملآن، وللشديد الشبع:
شبعان. قال الخطابي: ف «الرحمن» : ذو الرحمة الشاملة التي وسعت الخلق في أرزاقهم ومصالحهم،
وعمت المؤمن والكافر. و «الرحيم» : خاصّ للمؤمنين. قال عزّ وجلّ: وَكانَ بِالْمُؤْمِنِينَ
رَحِيماً . والرحيم: بمعنى الرّاحم.


[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahraralislam.egyptfree.net
وردة الربيع
عضو جديد


الجنس : انثى عدد المساهمات : 1
نقاط : 4960
تاريخ التسجيل : 17/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: فصل في الاستعاذة والتسمية   الثلاثاء يوليو 17, 2012 7:23 pm

جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسو احمد
عضو جديد


الجنس : انثى عدد المساهمات : 12
نقاط : 4974
تاريخ التسجيل : 16/07/2012
الموقع : المملكة الاردنية الهاشمية

مُساهمةموضوع: رد: فصل في الاستعاذة والتسمية   الثلاثاء يوليو 17, 2012 7:25 pm

جزيت خيرا اخي محمود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمود عودة
Admin
Admin


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 130
نقاط : 5470
تاريخ الميلاد : 08/12/1993
تاريخ التسجيل : 28/04/2012
العمر : 23
الموقع : قنا

مُساهمةموضوع: رد: فصل في الاستعاذة والتسمية   الأربعاء يوليو 18, 2012 1:44 pm

بارك الله بكِ أختنا الكريمة وردة الربيع وأهلا وسهلا بكِ بيننا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahraralislam.egyptfree.net
محمود عودة
Admin
Admin


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 130
نقاط : 5470
تاريخ الميلاد : 08/12/1993
تاريخ التسجيل : 28/04/2012
العمر : 23
الموقع : قنا

مُساهمةموضوع: رد: فصل في الاستعاذة والتسمية   الأربعاء يوليو 18, 2012 1:45 pm

الله يبارك بكي أختي سوسو ويجزيكي عني كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahraralislam.egyptfree.net
 
فصل في الاستعاذة والتسمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي احرار الإسلام :: القرآن الكريم وعلومه :: تفسير القرآن الكريم-
انتقل الى: