منتدي احرار الإسلام
أهلا بك أخي / أختي
تسعدنا زيارتكم لهذا المنتدي إذا كانت هذه المرة الأولي لزيارتك لهذا المنتدي فرجاء التسجيل
نتمني من الله ان ينل إعجابكم ويكون لكم مرجعا ان شاء الله
رجاء من الجميع قبل المشاركة راءة قوانين المنتدي
دمتم في رعاية الله وأمنه


 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الشيعة سرطان هذه الامة ج 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود عودة
Admin
Admin
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 130
نقاط : 5746
تاريخ الميلاد : 08/12/1993
تاريخ التسجيل : 28/04/2012
العمر : 23
الموقع : قنا

مُساهمةموضوع: الشيعة سرطان هذه الامة ج 1   السبت يوليو 14, 2012 7:59 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الشيعة سرطان هذه الأُمة
الجزء الأول

نشأتهم وتاريخهم : ــ

ــ بعد معركة القادسية سنة 14 هـ التي إنتصر فيها المسلمون على المجوس أجداد الرافضة بخلافة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) حقد الرافضة على الإسلام وأهله بعد سقوط المدائن عاصمة الفرس سنة 16 هـ وبقي صدى هذه الحادثة يتردد في قلوب الرافضة حسرة وندامة .

ــ وفي عام 23 هـ قام ( أبو لؤلؤة ) المجوسي الذي تُسميه الرافضة ( بابا علاء الدين ) والذي أصبح رمز من رموزهم بقتل الخليفة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) وذلك بطعنه في صلاة الفجر

ــ ظهر المُؤلب الأول للرافضة وهو عبد الله بن سبأ اليهودي الصنعاني المُلقب بإبن السوداء الذي إعتنق الإسلام تُقيّا وزوراً وزعم محبة آل البيت وغالى قي عليّ بن أبي طالب (رضي الله عنه) وادعى له الوصية بالخلافة ثم رفعه الى مرتبة الألوهية ، وبذلك تعترف كتب الشيعة . وكان ظهوره سنة 34هـ في عهد خلافة عثمان (رضي الله عنه) وأخذ يؤلب الأحزاب ضده حتى قتله الثوار من أهل العراق بسبب فتنته وكان ذلك عام 35 هـ ، وكان مُعتقده يقوم على أصول يهودية ونصرانية ومجوسية وهي الألوهية لعليّ والوصية ، والرجعة ، والولاية ، والإمام ، والبداء ... .

ــ وفي عام 36 هـ
وقبل أن تقع معركة الجمل بليلة واحدة إتفق الفريقين المُتخاصمين على الصلح
وباتوا بخير ليلة ، ولكن رأس النفاق إبن سبأ ومن معه من الثوار باتوا بشر
ليلة وأمسوا يكيدوا ويثيروا الفريقين للقتال حتى وقعت الكارثة واقتتلوا
.


ــ جاءت السبئية من أتباع إبن سبأ لعليّ (رضي الله عنه) وقالوا له : أنت أنت !! قال : وما أنا أنا ؟؟ قالوا : الخالق البارئ ، فاستتابهم فلم يرجعوا ، فأوقد لهم ناراً فأحرقهم .

ــ وفي عام 41 هـ
من أشد الأعوام نحساً على الرافضة والذي سُميّ عام الجماعة بسبب إجتماع
كلمة المسلمين على أمير المؤمنين كاتب الوحيّ معاوية إبن أبي سفيان
(رضي الله عنهما) حيث تنازل له الحسن بن علي (رضي الله عنهما) بالخلافة .


ــ وفي عام 61 هـ قُتل الحسين بن عليّ (رضي الله عنهما) في يوم عاشوراء من شهر مُحرم بعد أن تخلى عنه شيعته وأسلموه للقتل .

ــ وفي عام 260 هـ
تُوفي الحسن العسكري وظهرت الشيعة الإثنى عشرية ، وزعموا أن إمامهم
المُنتظرمحمد بن الحسن العسكري غاب في سرداب في سامراء وأنه سيرجع وهو
المهدي المُنتظر عندهم .


ــ وسبب تسميتهم الإثنى عشرية:

نسبة الى الأثنا عشر إماماً وهم مننسل عليّبن أبي طالب(رضي الله عنه) : ــ

1 ــ عليّ بن أبي طالب (رضي الله عنه) والذي يُلقب {بالمُرتضى} قتل في مسجد الكوفة في 17 رمضان سنة 40 هـ ، والذي قتله الخارجيّ ( عبد الرحمن بن مُلجم ) .

2 ــ الحسن بن عليّ (رضي الله عنهما) ويُلقب { بالمُجتبى} .

3 ــ الحسين بن عليّ (رضي الله عنهما) ويُلقب { بالشهيد } .

4 ــ علي زين العابدين بن الحسين ( 80ــ 122 هـ ) ويُلقب { بالسجاد } .

5 ــ محمد الباقر بن علي زين العابدين ( توفي 114 ) ويُلقب { بالباقر } .

6 ــ جعفر الصادق بن محمد الباقر ( توفي 148 هـ ) ويلقب { بالصادق } .

7 ــ موسى الكاظم بن جعفر الصادق ( توفي 183 هـ ) ويُلقب { بالكاظم } .

8 ــ علي الرضا بن موسى الكاظم ( توفي 203 هـ ) ويُلقب { بالرضي } .

9 ــ محمد الجواد بن علي الرضا ( 195 ـ 226 هـ ) ويُلقب { بالتقي } .

10 ــ علي الهادي بن محمد الجواد ( 212 ـ 254 هـ ) ويُلقب { بالنقي } .

11 ــ الحسن العسكري بن علي الهادي ( 232 ـ 260 هـ ) ويُلقب { بالزكي } .

12 ــ محمد ( المهدي ) بن الحسن العسكري ( لا يُعلم متى وُلد ويدعون أنه حيّ وهو غاب في السرداب( بسُر من رأى) وعمره من 4 ـ 8 سنوات ) ويُلقب { بالمهدي الحُجة القائم المُنتظر } .

ــ وفي عام 277 هـ ظهرت في الكوفة حركة القرامطة الرافضة على يد حمدان بن الأشعث المُلقب ب ( قُرمط ) ، وفي عام 278 هـ ظهرت القرامطة في الإحساء والبحرين على يد أبو سعيد الجنابي .

ــ وفي عام 280 هـ ظهرت الدولة الزيدية الرافضية في صعدة وصنعاء باليمن على يد الحسين بن القاسم الرسي .

ــ وفي عام 297 هـ ظهرت دولة العبيديون الرافضة في مصر والمغرب على يد عُبيد الله بن محمد المهدي .

ــ وفي عام 317 هـ ذهب أبو طاهر القرمطي الى مكة يوم التروية فقتل الحجيج في المسجد الحرام ، وإقتلع الحجر الأسود من مكانه وبقي بحوزته في الحساء حتى عام 335هـ( 18 عام ) وتعطل الحج طيلة هذه الأعوام .

ــ وفي عام 329 هـ
أخزى الله الرافضة بعام الغيبة الكبرى حيث يدعون أنه وصلت رقعة بتوقيع
الإمام المهدي المُنتظر يقول فيها : ( لقد وقعت الغيبة فلا ظهور إلا بعد أن
يأذن الله ، فمن إدعى رؤيتي فهو كاذب ) . وهذه الكذبة من أجل الا يسأل
العامة من جهلة الشيعة الكهان والعلماء عن تاخر ظهور مهديهم الغائب
المُنتظر
.


ــ وفي عام 320ـ 334هـ ظهرت الدولة البويهية الرافضة في الديلم على يد بويه بن شجاع ، وأظهروا الفساد في العراق وتجرأ السفهاء في عهدهم على شتم الصحابة رضي الله عنهم .

ــ وفي عام 339 هـ أُعيد الحجر الأسود من الإحساء الى مكة بشفاعة حاكم مصر العُبيدي .

ــ وفي عام 352 هـ
أمر البويهيون بإغلاق الأسواق في اليوم العاشر من مُحرم وعطلوا البيع
وعلقوا المسوح ، وظهرت النساء ناشرات لشعورهن يلطمن في الأسواق ،
وأُقيمت النائحة على الحسين ولأول مرة في تاريخ بغداد .


ــ وفي عام 358 هـ
إستولى العُبيديون الرافضة على مصر وكان أبرز حكامها الحاكم بأمر الله
الفاطمي الذي إدعى الألوهية ، ودعا إلى القول بتناسخ الأرواح ، وبنهاية هذه
الدولة عام 568 هـ ظهرت فرقة الدروز الباطنية . وقد ّكفرسائرعلماء السُنة
العُبيديون
.


ــ وفي عام 408 هـ عزم الحاكم بأمر الله الفاطمي الذي إدعى الألوهية إلى نبش قبر النبي ( صلىالله عليه وسلم) مرتين . الأولى :ـ يوم أشار عليه بعض الزنادقة بنقل النبي ( صلى الله عليه وسلم)
من المدينة الى مصر فقام ببناء حوزة بمصر وأنفق عليها مالاً كثيراً ، وبعث
ابو الفتوح لنبش القبر الشريف فهاج عليه الناس فحصل له من الهم والغم من
منعه من تحقيق مُراده .
والثانية : ـ عندما بعث من ينبش القبر ، حيث سكن بالقرب من المسجد وحفر سرداب تحت الأرض ليصل الى القبر فاكتشف الناس أمره فقتلوه .


ــ وفي عام 483 هـ ظهرت حركة الحشاشين التي تدعو للعُبيدين الرافضة ، قامت على يد الحسن الصباح ذو الآل الفارسي الذي بدأ دعوته في فارس قبل 10 سنوات .

ــ وفي عام 500 هـ
وما بعدها بنى الرافضة العُبيديون مسجداً يُقال له( تاج الحُسين ) وزعموا
أن به رأس الحُسين ولليوم يحُجون اليه وهو ما يُسمى اليوم بسيدنا الحُسين .


ــ وفي عام 656 هـ تمت الخيانة العُظمى للرافضة بقيادة نصيرالدين الطوسي وإبن العلقمي
حيث تعاونا مع التتار على إدخالهم الى بلاد الإسلام ، فقتلوا أكثر من
مليوني مسلم ، وكثيراً من آل البيت الذين يدعون محبتهم ، وفي هذه الحُقبة
ظهرت فرقة النُصيرية بقيادة محمد بن نُصير الرافضي الإمامي .


ــ وفي عام 907 هـ قامت الدولة الصفوية الرافضية بإيران على يد مؤسسها الشاه إسماعيل بن حيدر الصفوي ، الذي قام بتصفية كل ما هو ليس برافضي حيث قتل ما يُقارب المليون ، ولما قدم بغداد أعلن سبه للخلفاء الراشدين ولبعض زوجات النبي ( صلى الله عليه وسلم).
وقام بنبش قبور كثير من أهل السُنة كما فعل بقبر أبي حنيفة رحمه الله ،
ومن اهم الأحداث للصفوية قيام شاه عباس الكبير بالحج الى مدينة مشهد ليصرف
الناس عن الحج الى مكة .


ــ وفي هذه الحُقبة بدأ صدر الدين الشيرازي الرافضي بدعوته الى عقيدة الباب ( البهائية ) وقد إدعى ميرزا علي محمد الشيرازي أن الله وقوله قد حل فيه ، ثم مات وخلفه تلميذه بهاء الله .

ــ وعلى غرارها نشأ ت فرقة في الهند اسمها ( القاديانية ) ومؤسسها غلام احمد الذي إدعى النبوة وكثير من العقائد الباطلة ، وانتهت الدولة الصفوية عام 1149 هـ . وفي هذه الأيام وبعدما إستلمت الشيعة الروافض الحُكم في العراق أصبحت تُعيد أمجاد الصفويه من جديد .

ــ وفي عام 1218 هـ
قام رافضي خبيث من العراق بعد أن أظهر الزهد والورع بالصلاة في مسجدالطريف
بالدرعيّة خلف الإمام عبد العزيز بن محمد بن سعود فطعنه بخنجر مسموم وهو
ساجد بصلاة العصر كما فعل أبو لؤلؤة المجوسي بعمر بن الخطاب
(رضي الله عنه) .


ــ وفي عام 1289 هـ طُبع في إيران كتاب( فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب)

لعالم
النجف الرافضي الحاج ميرزا حسين بن محمد النوري الطبرسي ، وقد جمع في هذا
الكتاب النصوص الرافضية التي تُثبت بزعمه أن القرآن زيد ونُقص منه .


ــ وفي عام 1389 هـ صدر كتاب ( ولاية الفقيه ـ الحكومة الإسلامية )
للهالك الرافضي الخُمينيّ وفيه من الكُفر والطامات الشئ الكثير كقوله : (
وإن من مذهبنا أن لأئمتنا مقاماً لا يبلغه ملك مُقرب ، ولا نبيّ مُرسل )
صفحة 35 .


ــ وفي عام 1399 هـ قامت جمهورية الرفض بقيادة الخُميني بعمل مُظاهرات وإفساد في مكة المكرمة في موسم الحج من كل سنة ، وحاولوا تفجير الكعبة والحرم .

ــ وفي عام 1400 هـ ألقى الهالك الخميني كلمة بمناسبة عيد مولد المهدي المزعوم في 15 شعبان ومن ضمن ما قاله : ( الأنبياء جميعاً جاؤوا من أجل إرساء قواعد العدالة في العالم لكنهم لم ينجحوا ... وحتى النبي ( صلى الله عليه وسلم)
خاتم الأنبياء الذي جاء لإصلاح البشرية وتنفيذ العدالة لم ينجح في ذلك في
عهده ... وأن الشخص الذي سينجح في ذلك ويرسي قواعد العدالة في أنحاء العالم
ويُقوم الإنحرافات هوالمهدي المُنتظر..) فبهذا يُعد ثورته الكُفرية من
أنجح الثورات
.


ــ وفي عام 1407 هـ
قام الرافضة التابعون لإيران في ولاية الخميني في حج هذا العام من يوم
الجمعة بمسيرات ومُظاهرات تخريبية في الحرم وعاثوا فيه الفساد أسوةٌ
بأجدادهم القرامطة ، وقاموا بقتل عدد من رجال الأمن والحجاج وكسروا المتاجر
والسيارات واوقدوا النار فيها وفي أهلها ، وقدر عدد القتلى بـ
( 402 منهم 85 من رجال الأمن ) .


ــ وفي عام 1408 هـ صدرت عن المؤتمر الإسلامي العام لرابطة العالم الإسلامي المنعقد بمكة المكرمة فتوى بكفر الخميني .

ــ وفي عام 1409 هـ
قام جماعة منهم بزرع متفجرات بمكة المكرمة في الحج لهذا العام ، وقد فجروا
منها حول المسجد الحرام مساء يوم 7 ذي الحجة ، وقد نتج عن هذا التفجير قتل
رجل وجرح 16 ، وقد تم القبض عليهم وأقيم عليهم الحد بالقتل وهم 16 شخص عام 1410 هـ


ــ وفي عام 1410 هـ توفي فيها الهالك الخميني ، عليه من الله ما يستحق ، وقد بنى الرافضة على قبره مشهداً وكعبة على غرار الكعبة المُشرفة .

** سبب تسميتهم بالرافضة : ــ

الرفض في اللغة : هو الترك ، يُقال رفضت الشيء : أي تركته .

والرافضة في الإصطلاح : هي إحدى الفرق المُنتسبة للتشيع لآل البيت ، مع الرفض والبراءه من أبي بكر وعمر( رضي الله عنهم ) ، وسائراصحاب النبي ( صلى الله عليه وسلم) إلا القليل منهم ، وتكفيرهم لهم وسبهم إياهم .

ــ قال فيهم الإمام أحمد :والرافضة هم الذين يتبرؤن من أصحاب النبي ( صلى الله عليه وسلم) ويسبونهم وينتقصونهم .

ــ قال الإمام أبو القاسم التيمي : هم الذين يشتمون أبا بكر وعمر ( رضي الله عنهما ) .

ــ قال إبن تيميه : فأبو بكر وعمر ابغضتهما الرافضة ولعنتهما ، دون غيرهم من الطوائف .

ــ يرى جمهور من المحققين أن سبب التسمية ( الرافضة ) : هو رفضهم زيد بن علي وتفرقهم عنه بعد أن كانوا في جيشه حين خروجه على هشام بن عبد الملك في عام 121 هـ وذلك بعد أن أظهروا البراءه من الشيخين فنهاهم عن ذلك .

ــ وقال أبو الحسن الأشعري :
كان زيد بن علي ُيفضل علي بن أبي طالب على سائر الصحابة ، ويتولى أبا بكر
وعمر ويرى الخروج على أئمة الجور ، فلما ظهر في الكوفة في أصحابه الذين
بايعوه سمع من بعضهم الطعن على الشيخين فأنكر ذلك على من سمعه منه ، فتفرق
عنه الذين بايعوه فقال لهم :
رفضتوني . فيقال إنهم سموا رافضة لرفضهم زيد .


ــ وذهب الأشعري في قول آخر : أنهم سُموا بالرافضة لرفضهم إمامة الشيخين .

ــ ** والرافضة
اليوم يغضبون من هذه التسمية ولا يرضونها ، ويرون أنها من الألقاب التي
ألصقها بهم مخالفوهم ، ولهذا يتسمون اليوم بالشيعة لأنهم شايعوا علياً
ولكنهم رفضوا أبا بكر وعمر ورفضوا الحق فهم في الحقيقة رافضة وهذا هو الأسم
الذي يجب أن يُطلق عليهم .


والروافض إنقسموا الى طوائف منهم :ــ

1 ــ العلوية . 2 ــ الأمرية .3 ــ الشيعة . 4 ــ الأمامية . 5 ــ الأسحاقية . 6 ــ الزيدية . 7 ــ الناووسية. 8 ــالعبسية . 9 ــ التناسخية . 10 ــ الرجعية . 11 ــ المتربصة .12 ــ اللاعنة 13 ــ الجعفرية .

من أقبح فتاوى ومُعتقدات الشيعة : ــ

1 ــ حد العوره عندهم : ـ

قال الكركي( وهو من علماء الشيعة) : { إذا سترت القضيب والبيضتين فقد سترت العورة} الكافي ص501/6 و تهذيب الأحكام 374/1. { والدبر نفس المخرج وليست الأليتين ، ولا الفخذ منها } لقول الصادق عليه السلام : { الفخذ ليس من العورة } وروى الصدوق أن الباقر عليه السلام كان يطلي عورته ويلف الأزارعلى الأحليل ويُبقي سائر بدنه عريان (طرزان)جامع المقاصد للمحقق الكركي 94/2 والمُعتبر للحلي 122/1 وتحرير الأحكام 202/1 للحلي ومداركالأحكام 191/3 للسيد محمد العاملي والحدائق الناضرة 5/2 .

ــ وعن أبي الحسن الماضي قال :
{ العورة عورتان : القبل والدبر ، الدبر مستور بالأليتين ، فإذا سترت
القضيب والأليتين فقد سترت العورة ، ولأن ما عداهما ليس محل الحدث فلا يكون
عورة كالساق }
الكافي للكليني 501/6 وفي الكتب المذكورة آنفاً . ( والكافي : هو من أعظم كتب الشيعة وهو كصحيح البخاري عند السُنة . وهذا ما يُرى اليوم عند طوائف السيخ في الهند .


2 ــ بول الأئمة وغائطهم سبب دخول الجنة :
{ ليس في بول الأئمة وغائطهم إستخباث ولا نتن ولا قذارة بل هما كالمسك
الأذفر ، بل من شرب بولهم وغائطهم ود مهم يُحرم الله عليه دخول النار
واستوجب دخول الجنة }
أنوار الولاية لآية الله الأخوند ص440 .


3 ــ فساء وظراط الأئمة كريح المسك :
{ قال أبو جعفر: للأمام عشر علامات : يولد مختوناً وإذا وقع على الأرض وقع
على راحته رافعاً صوته بالشهادتين ولا يجنُب ، وتنام عينه ولا ينام قلبه ،
ولا يتثائب ولا يتمطى ويرى من خلفه كما يرى من أمامه ، ونجوه ( فسائه
وظراطه وغائطه ) كريح المسك }
الكافي 319/1 كتاب الحُجة ـ باب مواليد الأئمة .


4 ــ الخميني ُيبيح وطء الزوجة في الدبر : يقول الخميني في تحديد المسألة ص241 مسألة 11 المشهور والأقوى جواز وطء الزوجة على الكراهية الشديدة .

5 ــ إعارة الفروج :
روى الطوسي عن محمد عن أبي جعفر قال : قلت الرجل يُحل لأخيه فرج ؟ قال :
نعم لا بأس به ، له ما أحل له منها . ( يعني يُعير فرج زوجته لأيٍِ كان
جائز إذا كان بإذنه) .
كتاب الإستبصار 136/3 .


6 ــ الخُميني يُبيح مجامعة الرضيعة : وأما سائر الأستمتاعات كاللمس بشهوة والضم والتفخيذ فلا بأس بها حتى في الرضيعة . كتاب تحرير الوسيلة 216 /2 .

7 ــ الخوئي يُبيح لعب الرجل بعورة الرجل والمرأة بعورة المرأة من باب المزاح :
سؤال 784 : هل يجوز لمس العورة من وراء الثياب من الرجل لعورة رجل ، ومن
المرأة لعورة أخرى ، لمجرد المزاح واللعب ، مع عدم إثارة الشهوة ؟؟ قال
الخوئي : لا يحرُم والله أعلم .
( اقول ما هذا الورع والله أعلم ؟؟ )صراط النجاة في أجوبة الأستفتاءات ج 3 .


8ــ يجوزالنظر الى المُحرم من خلال المرآة :
اجازوا النظر الى فرج الخُنثى للتأكد الى ايهما أقرب من أجل الميراث ،
فقالوا ينظر الى المرآة فيرى شبحاً . يعني يرون صورة الفرج لا الفرج نفسه .
الكافي 158/7 ووسائل الشيعة 290/26 وبحار الأنوار 388/60 .


9ــ إباحة النظر الى النساء وهن عاريات : يقول فضل الله في كتابه النكاح 66/1
( فلو أن النساء قد إعتادت الخروج بلباس البحر جاز النظر اليهن بهذا اللحظ
... وفي ضوء ذلك قد يشمل الموضوع النظر الى العورة عندما تكشفها صاحبتها ،
كما في نوادي العُراه أو السابحات في البحر في بعض البلدان أو نحو ذلك ) .


10ــ إباحة زواج المُتعة :
يجوز للرجل أن يُحدد المدة والثمن بدون وليّ ولا شهود والمرأة تقول متعتك
نفسي ولا داعي لسؤال المرأة إذا كانت متزوجة أو انها تمتهن البغاء .


ـــ ويجوزالتمتع وممارسة الجنس مع الصبية البكر إذا بلغت 9 أو 7 بشرط عدم الإدخال في الفرج كراهة العيب على أهلها . فروع الكافي 462/5 .

11ــ الله جل جلاله يزور قبر الحُسين :
روى الكليني وغيره أن أبا عبد الله (الحُسين) عتب على من أتاه ولم يزر قبر
عليّ ، قائلاً : ( لولا أنك من شيعتنا ما نظرت اليك ، ألا تزور من يزوره
الله والملائكة والأتبياء )
الكافي 580/7 زتهذيب الأحكام للطوسي 20/6 وفي الكافي ذكر أيضاً أن أحد زواره قال : ( والله لقد تمنيت أني زرته ولم أحج ) .


12ــ من حج الى قبر الحُسين كان ممن يزوره الله : بل قالوا ( من حج أكثر من 50 حجة كان ممن يزوره الله عز وجل كل جمعة ) وسائل الشيعة 127/11 .

13ــ طلب الإستعانه من الأنبياء والملائكة في الصلاة : ورد في الكافي : ( قل في آخر سجودك : يا جبريل يا محمد يا جبريل يا محمد ـ تكرر ذلك ـ إكفياني ما أنا فيه فإنهما كافيان ، واحفظاني بإذن الله فإنهما حافظان . 406/2 باب الدعاء للكرب والهم والحزن والخوف . أقول وهل أعظم من ذلك شرك بالله ؟ .

14 ــ الإستعاذة بالخلوق والبسملة به : روى الكليني ( عن أبي عبدالله كان يدعو : أعوذُ برسول الله ( صلى الله عليه وسلم) من شر ما خلق وبرأ وذرأ ) الكافي 391/2 كتاب الدعاء .

ــ وعن أبي جعفر قال : ( واذا إشتكى الإنسان فليقل : بسم الله وبالله وبمحمد رسول الله ) . الكافي412/2 باب الدعاء للعلل والأمراض .

15 ــ الإمامة عند الرافضة :
الإمامة منصب إلهي ، الله يختار النبي وينص عليه وكذلك يختار الإمام
وينصبه فاختار علياً ولكنه إختار أن يقول : دعوني والتمسوا غيري فإني لكم
وزيراً خيراً لكم مني أميراً ، ثم إحتار الله الحسن فسلمها الحسن إلى ألد
أعداء الشيعة معاوية ناسفاً بذلك هو وأبوه بنيان عقيدة الأمامة من القواعد
( أصل الشيعة وأصولها 58) .


16 ــ عقيدة بلع الحصى وآكلة التراب : قال عباس القمّي : لا يجوزمُطلقاً على المشهور بين العلماء أكل التراب أو الطين إلا تُربة
الحُسين المُقدسة إستشفاء من دون قصد التلذذ بها بقدر الحُمصة ، والأحوط
ألا يزيد قدرها على العدسة ، ويحسُن أن يضع التربة في فمه ثم يشرب جرعة من
الماء ويقول : اللهم إجعله رزقاً واسعاً وعلماً نافعاً وشفاءً من كل داء
وسقم .
( مفاتيح الجنان 547 ) . أيّ سخافة هذه ؟! .


17 ــ تراب قبر الحسين شفاء كالعسل :
( تراب قبر الحسين شفاء من كل داء ، وأمن من كل خوف فللتربة فضلها يأكل
منها المريض فيتحول الى صحيح كأن لم بكن به بأس ، ويُحنك بها الطفل
( بدل التمر)
وتوضع مع الميت في قبره لتقيه عذاب القبر، ويمسك بها الرجل ويعبث بها
فيُكتب له اجر المُسبحين ، لأنها تُسبح بيد الرجل من غير أن يُسبح هو )
بحار الأنوار118/101و140 وأمالي الطوسي 326/1 ووسائل الشيعة 415/10 وكامل الزيارات378 .


ــ قال أبو عبدالله : حنكوا أولادكم بتربة الحسين فإنه أمان ( كامل الزيارات 275 وبحارالأنوار124/101 ).

ــ وقال أيضاً : إن الله جعل تُربة جدي الحسين ( رضي الله عنه )
شفاء من كل داء وأماناً من كل خوف ، فإذا تناولها أحدكم فليُقبلها وليضعها
على عينه وليُمررها على سائر جسده وليقل : اللهم بحق هذه التربة وبحق من
حل بها ...
( أمالي الطوسي 326/1 وبحار الأنوار للمجلسي 119/101 ).


18 ــ التشبه بالنصارى :
أتت إمرأة إلى أمير الؤمنين عليه السلام فقالت يا أمير الؤمنين : إني زنبت
فطهرني ، فنادى بأعلى صوته يا أيها الناس إن الله عهد الى نبيه وعهد النبي
به الي بأنه لا يُقيم الحد عليها من لله عليه حد ، فمن عليه حد مثل الذي
عليها فلا يُقيم عليها الحد ، قال : فانصرف الناس جميعاً ما عدا أمير
المؤمنين والحسن والحسين عليهم السلام فاقام هؤلاء عليها الحد ، وممن إنصرف
مع الناس يومئذ محمد بن أمير المؤمنين .
( الكافي 7 الروضة /187 ) .أقول :
هل كل الناس زناة وحتى محمد بن أمير المؤمنين ؟؟ وهل تركهم دون إقامة الحد
عليهم ؟؟إذا كان كذلك فهذا يلزم أن كل من تشيع لعلي يومئذ هم زُناه !! .
أي مجتمع هذا ؟؟ .


19 ــ حمل الأئمة وولادتهم بلا دنس وبلا نجاسة :
( ُروي عن الحسن العسكري أنه قال : إنّا معاشر الأوصياء لسنا نُحمل في
البطون وإنما نُحمل في الجُنوب ، ولا نخرج من الأرحام وإنما نخرج من الفخذ
الأيمن من أُمهاتنا لأننا نور الله الذي لا تناله الدناسات ) .
كمال الدين 390و393 و بحار الأنوار2/51 و 13 و17 و26 ، وإثبات الهداة 409/3 و 414 و إعلام الورى394 و دلائل الإمامة 264 . هل هم أفضل من النبيّ محمد ( صلى الله عليه وسلم) ؟؟ .


20 ــ عقيدة الفداء : قال عمر بن يزيد : قلت لأبي عبد الله (عليه السلام )
عن قول الله عزوجل ( ليغفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تاخر ) قال : ما
كان له ذنب ولا هم بذنب ولكن حمّله ذنوب شيعته ثم غفرها له ( وهذا ما قالته
النصارى بعيسى بن مريم عليه السلام ) .
( بحار الأنوار 76/17 )للمجلسي وما أكثر ما يستشهد الخميني بهذا الكتاب .


21 ــ فداهم موسى الكاظم من غضب الله : عن موسى الكاظم قال : إن الله عز وجل غضب على الشيعة فخيرني نفسي أو هم ، فوقيتهم والله بنفسي . ( الكافي 260/1 كتاب الحُجة ) .

22 ــ وفي تفسير الآية ( وفديناه بذبح عظيم ) : الذبح العظيم هو الحُسين كما صرح به علمائهم ومنهم الهاجري
الى الجزء الثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahraralislam.egyptfree.net
 
الشيعة سرطان هذه الامة ج 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي احرار الإسلام :: فاسألوأهل الذكران كنتم لا تعلمون أسئلة واستفسارات دينية :: مؤلفات الشيخ جميل لافي-
انتقل الى: